البنك الدولي: الإمارات الـ 13 عالمياً في مؤشر نصيب  الفرد من الدخل القومي

البنك الدولي: الإمارات الـ 13 عالمياً في مؤشر نصيب  الفرد من الدخل القومي

حلت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثالثة عشرة عالمياً في مؤشر نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي، وفقاً لمعادل القوة الشرائية (بالأسعار الجارية للدولار الدولي)، والمرتبة 40 عالمياً بين أقوى اقتصادات العالم خلال العام 2021 قياساً على الناتج المحلي الإجمالي، بحسب بيانات أطلس البنك الدولي لعام 2022.والدولار الدولي هو وحدة افتراضية من العملة التي

حلت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثالثة عشرة عالمياً في مؤشر نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي، وفقاً لمعادل القوة الشرائية (بالأسعار الجارية للدولار الدولي)، والمرتبة 40 عالمياً بين أقوى اقتصادات العالم خلال العام 2021 قياساً على الناتج المحلي الإجمالي، بحسب بيانات أطلس البنك الدولي لعام 2022.
والدولار الدولي هو وحدة افتراضية من العملة التي لها نفس القوة الشرائية، وتُستخدم بشكل أساسي في الإحصاءات الاقتصادية والمالية لأغراض مختلفة، وعلى الأخص لتحديد ومقارنة تعادل القوة الشرائية والناتج المحلي الإجمالي من مختلف البلدان والأسواق.
وقدر التصنيف معادل القوة الشرائية لإجمالي الناتج المحلي لدولة الإمارات بنحو 2.4 تريليون درهم (660.34 مليار دولار دولي)، لتتبوأ بذلك المرتبة الـ36 عالمياً في هذا المؤشر الذي تصدرته الصين بمعادل قوة شرائية قدره (27.3 تريليون دولار دولي)، والولايات المتحدة التي حلت في المرتبة الثانية عالمياً بمعادل قدره (22.9 تريليون دولار دولي)، ثم الهند بنحو 10.2 تريليون دولار دولي، واليابان بنحو 5.3 تريليون دولار دولي.

مؤشر معادل القوة الشرائية
وجاء تصنيف بيانات أطلس البنك الدولي، لدولة الإمارات في المرتبة 13 عالمياً في مؤشر نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي، وفقاً لمعادل القوة الشرائية (بالأسعار الجارية للدولار الدولي)، ليعكس تفوق الدولة على اقتصادات رائدة مثل السويد وألمانيا وبلجيكا والمملكة المتحدة وكندا واليابان، وذلك بعد أن قدرت نصيب الفرد في الإمارات من إجمالي الدخل القومي من حيث القوة الشرائية بنحو 66.68 ألف دولار دولي. والدولار الدولي يعادل 2.10 درهم إماراتي وفقاً لحسابات صندوق النقد الدولي.
ويعكس مؤشر معادل القوة الشرائية، الدخل المرتفع للأفراد وقدرتهم على تحمل تكاليف السلع والخدمات، إذ تُعد قدرة المستهلك على الشراء مؤشراً مهماً لقياس الحالة الاقتصادية، فكلما زادت عمليات الشراء للسلع أو الخدمات، زاد النمو الاقتصادي للبلاد، بينما في المقابل، يعكس مؤشر نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، فقط، مقدار الأموال التي يمتلكها الأفراد، في حين يقيس مؤشر نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي متوسط الدخل الفردي للمواطنين والمقيمين في الدولة، ويشمل الدخل القومي الإجمالي قيمة جميع الخدمات والمنتجات التي تم إنتاجها داخل الدولة (أي الناتج المحلي) في سنة معينة، بالإضافة إلى صافي إيرادات الدولة من دول أخرى (مثل أرباح الأسهم والفوائد).

وبحسب التصنيف الجديد لاقتصادات الدول حول العالم والتي قسمها البنك الدولي لأربع مجموعات، شملت دول ذات دخل منخفض (أقل من 1085 دولارات)، متوسط أدنى (1086-4255 دولارا)، متوسط أعلى (4256 -13205 دولارات)، ودخل مرتفع (أكثر من 13.205دولار)، حلت دولة الإمارات وبقية دولة مجلس التعاون ضمن تصنيف الاقتصادات ذات الدخل المرتفع، بينما حلت العراق، ليبيا والأردن، ضمن تصنيف البلدان ذات متوسط الدخل الأعلى، وجاءت أغلب الدول العربية الأخرى في فئة دخل متوسط أدنى كالمغرب، مصر، لبنان، موريتانيا، جزر القمر، تونس، الجزائر، جيبوتي والأراضي الفلسطينية. أما سوريا، اليمن، السودان، والصومال فجاءت تحت فئة دول الدخل المنخفض.
وقدرت مراجعة التصنيف التحليلي لبلدان العالم على أساس تقديرات نصيب الفرد من الدخل القومي لعام 2021، إجمالي الدخل القومي لدولة الإمارات بنحو 1.430 تريليون درهم (389.78 مليار دولار)، لتحتل المرتبة 34 عالمياً والثانية عربياً بعد المملكة العربية السعودية التي حلت في المرتبة 20 عالمياً، وذلك في مؤشر الدخل القومي الإجمالي الذي تصدرته الولايات المتحدة بنحو 23.37 تريليون دولار أميركي تلتها الصين بنحو 16.7 تريليون دولار، ثم اليابان بإجمالي دخل قومي قدره 5.3 تريليون دولار، وألمانيا بنحو 4.2 تريليون دولار، فيما حلت المملكة المتحدة في المرتبة الخامسة عالمياً بنحو 3.05 تريليون دولار.

التصنيفات بالدولار الأميركي 
وفقاً لبيانات أطلس البنك الدولي التي يتم تحديثها في شهر يوليو من كل عام بالاستناد إلى إجمالي الدخل القومي والناتج المحلي الإجمالي ونصيب الفرد من الدخل القومي، حلت دولة الإمارات في المرتبة 29 عالمياً، في مؤشر نصيب الفرد من الدخل القومي (مقوماً بالدولار الأميركي)، والذي بلغ نحو 39 ألفاً و410 دولارات للفرد، وهي القائمة التي تصدرتها برمودا، التي بلغ نصيب الفرد من الدخل القومي فيها نحو 116 ألف دولار، تلتها سويسرا بنحو 90.3 ألف دولار.
 ووفقاً لتصنيف البلدان بحسب الناتج المحلي الإجمالي والاقتصادات الأكبر حجماً في العالم، جاءت دولة الإمارات في المرتبة 40 عالمياً، بناتج محلي إجمالي في العام 2021 قدره 1.36 تريليون درهم (358.8 مليار دولار)، وذلك في القائمة التي تصدرتها الولايات المتحدة بناتج محلي إجمالي قدره 22.9 تريليون دولار، تلتها الصين بنحو 17.7 تريليون دولار.

الاتحاد

Posts Carousel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos

1111

أغسطس 2022
د ن ث أرب خ ج س
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031