تعاون بين “دبي للمستقبل” و”ماساتشوستس للتكنولوجيا” لإطلاق “مختبر سينسبل سيتي”

تعاون بين “دبي للمستقبل” و”ماساتشوستس للتكنولوجيا” لإطلاق “مختبر سينسبل سيتي”

وقعت مؤسسة دبي للمستقبل، اليوم اتفاقية شراكة مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لإطلاق ” مختبر سينسبل سيتي ” في مدينة دبي، ليكون أول مختبرات شبكتها العالمية في منطقة الشرق الأوسط بعد سنغافورة وأمستردام ولاغوس، وذلك بهدف اختبار وتطوير وتطبيق أحدث الحلول المستقبلية والممارسات المبتكرة والمستدامة في المدن الذكية لتكون دبي من أفضل مدن العالم استعداداً للمستقبل.

وقعت مؤسسة دبي للمستقبل، اليوم اتفاقية شراكة مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لإطلاق ” مختبر سينسبل سيتي ” في مدينة دبي، ليكون أول مختبرات شبكتها العالمية في منطقة الشرق الأوسط بعد سنغافورة وأمستردام ولاغوس، وذلك بهدف اختبار وتطوير وتطبيق أحدث الحلول المستقبلية والممارسات المبتكرة والمستدامة في المدن الذكية لتكون دبي من أفضل مدن العالم استعداداً للمستقبل.

جرى توقيع الاتفاقية على هامش فعاليات “القمة العالمية للحكومات 2023” بحضور معالي عبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ومعالي مطر الطاير المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة، ورئيس اللجنة العليا للتخطيط الحضري، ووقعها كل من البروفيسور كارلو راتي مدير مختبر “سنسيبل سيتي” التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وسعادة خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل.

يعمل “مختبر سينسبل سيتي” على تطوير وتوظيف أحدث التقنيات المتقدمة لتعزيز جودة الحياة في مدينة دبي، واختبار الأفكار القابلة للتنفيذ في عصر الثورة الرقمية التي تغير حياتنا بشكل جذري، والعمل على تشخيص أهم التحديات الحالية والمقبلة، وتوظيف التقنيات والبيانات التي تعتبر عصب الاتصال للمدينة الرقمية، واستخدام البيانات لتحقيق الأهداف الطموحة لمدينة دبي، وبما يتماشى مع استراتيجياتها المستقبلية مثل “برنامج دبي للبحث والتطوير” الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

أثنى معالي عبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، على هذه الشراكة، وما تتيحه من إمكانيات على صعيد تطوير الكفاءات البشرية والقدرات التقنية المرتبطة بعملية استشراف المستقبل وبناء التصورات الحضرية، وتشكيل منصة تجارب علمية لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بأن تكون دبي منصة ومختبر للاختبارات العلمية.

أضاف معاليه أن الاتفاقية مع معهد”إم آي تي” تأتي للتأكيد على الأولوية التي تعطيها دبي لتحويل الابتكار من مفهوم إلى واقع، واختبار المشاريع التي تخدم الانسانية وتطوير معارف وأدوات جديدة وتقديم ابتكارات قادرة على مواكبة الرؤى المستقبلية لدبي، واستراتيجية البحث والتطوير في بمحاورها الرئيسية الساعية إلى إيجاد حلول لأهم التحديات محلياً وعالمياً، وزيادة الإنتاجية وتطوير الخدمات وتعزيز المرونة الاقتصادية والاستعداد للمستقبل ” .

لفت إلى أن اختيار دبي مقراً للمختبر يعزز دورها العالمي في معالجة التحديات التي تعترض تطور مدن المستقبل من خلال الشراكة بين القطاعات والحكومية والخاصة والأكاديمية، وبمساهمات العلماء وأصحاب الرؤى والأفكار من دولة الإمارات والعالم.

أكد معالي مطر الطاير أن دبي توظف أحدث تقنيات المستقبل في تطوير بنيتها التحتية وتحقيق رؤيتها المستقبلية، وتحرص على التعاون مع أبرز الجهات والمؤسسات العالمية لتعزيز ريادتها كمركز عالمي لتبني الابتكارات، تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لتكون دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم.

قال سعادة خلفان جمعة بلهول إن هذه الشراكة مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لإطلاق “مختبر سينسبل سيتي” في دبي تشكل خطوة جديدة في مسيرتنا لتصميم مستقبل دبي ولتكون أفضل مدينة عالمية استعداداً للمستقبل، وذلك من خلال اختبار أفكار نوعية مبتكرة وتطوير مشاريع مستقبلية ومبادرات استراتيجية مع ضمان تطوير التشريعات الملائمة .

أضاف أن دبي مركز عالمي لاختبار وتطوير التقنيات والمفاهيم الجديدة في مجال المدن الذكية، وستسهم هذه الشراكة بتعزيز ريادة دبي في مجال نشر المعرفة وتمكين المهارات الوطنية والعالمية في تطوير ممارسات جديدة قائمة على التصدي للتحديات المتوقعة والفرص المستقبلية.

قال كارلو راتي، الخبير العالمي في مجال التقنيات العمرانية ومدير التخطيط في “مختبر سينسبل سيتي” التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: ” إن مختبر سينسبل سيتي يهدف لدفع عجلة التحول نحو مستقبل المدينة الذكية من خلال دراسة تطورات المدن الحديثة في ضوء التقدم الحاصل بجميع المجالات التقنية، وستتيح شراكتنا الجديدة مع مؤسسة دبي للمستقبل آفاقاً أوسع لتصميم مدن المستقبل”.

يعمل “مختبر سينسبل سيتي” في دبي على إجراء بحوث متداخلة التخصصات واختبار مشاريع تجريبية، وتطوير المعارف والأساليب والأدوات لزيادة فهم البيئة الطبيعية والمعمارية، وابتكار حلول مناسبة لتحديات المدن.

يركز المختبر الجديد أيضاً على دراسة تأثيرات النشاط البشري على التغير المناخي العالمي، وهو ما يكتسب أهمية كبيرة على ضوء استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ “كوب 28″، وإعلان دولة الإمارات مبادرتها لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050. كما سيتم التركيز على القطاع المعرفي والتعليمي لتمكين الأجيال القادمة من قيادة المدن والتحولات الضرورية لاستمرار نموها، وأهم الأساليب الجديدة والأدوات الضرورية التي تحتاجها المدن.

وام/دبي

Posts Carousel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos

1111

فبراير 2023
د ن ث أرب خ ج س
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728